مصراوى سات  


اذكر الله و صل على الحبيب محمد عليه الصلاة و السلام
جميع ما يطرح بالمنتدى لا يعبر عن رأي الاداره وانما يعبر عن رأي صاحبه فقط وليس لنا صفحات او اى شئ على الفيس بوك او غيره

مشاهدة القنوات الفضائية بدون كارت مخالف للقانون و المنتدى للغرض التعليمى فقط

lnb جولف ريسيفر جولف 505 مساحة اعلانية مساحة اعلانية
مساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية

مطلوب موظف مبيعات للعمل بمحل مصراوى سات بحلوان و يشترط الخبرة فى مجال الفضائيات - 01062702905

العودة   مصراوى سات > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام ( General Islamic Forum )

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-07-2010, 10:14 AM
الصورة الرمزية hasbo25
hasbo25 hasbo25 غير متواجد حالياً
مصراوى محترف
رابطة مشجعى نادى الأهلى
رابطة مشجعى نادى الأهلى
تاريخ التسجيل : Jun 2010
المشاركات : 4,654
الدولة : مصر
Thumbs up قصص دينية مؤثرة جدا


هذه قصة(زفت الى جنان النعيم)؟

الليلة موعد زفاف العروس.. كل الترتيبات قد اتخذت.. الكل مهتم بها .. امها واخواتها وجميع اقاربها.. الجميع


بانتظار الكوافيره التي ستأتي بعد العصر لتجهيز العروس للحفل .. تأخرت الكوافيرة ومضى الوقت ثم وصلت
وبدأت عملها .. حتى اقترب موعد أذان المغرب .. طلبت

العروس ان تعجل الكوافيرة في عملها قبل ان يؤذن المغرب .. وتمضي اللحظات وفجأة انطلق صوت
الحق....الله اكبر.. الله اكبر... انه أذان المغرب ..

العروس
تقول بسرعة فوقت المغرب قصير... الكوافيرة :

نحتاج لبعض الوقت اصبري. ويمضي الوقت ويكاد وقت المغرب ينتهي ... العروس تصر على الصلاة... والجميع يحاول
ان يثنيها الى ان تنتهي الكوافيرة من عملها ... قائلين ...اذا توضأتي ستهدمين كل ماعملناه في ساعات ..
ولكن العروس تصر على موقفها .. وتأتيها الفتاوي من

هنا وهناك فتارة اجمعي المغرب بالعشاء وتارة تيممي ... ولكنها عقدت العزم وتوكلت على الله فما عند الله خير وابقى . وفجاة قامت العروس بشموخ المسلم لتتوضأ

.. ضاربة بعرض الحائط نصائح اهلها . وتبدأ وضوءها بسم الله .. وتفرش السجادة لتبدأ بالصلاة .. الله اكبر .. نعم الله اكبر من كل شىء .. اكبر مهما كلف الأمر
.

وها هي العروس في التشهد الاخير من صلاتها .... وما ان سلمت على يسارها حتى اسلمت روحها الى بارئها .. ورحلت طائعة لربها عاصية لشيطانها... نسأل
الله ان تكون زفت الى جنات الخلد....

أسئل الله لي ولكم حسن الختام


وهذه قصه اخرى وهي ( انين الملائكه)؟


هذه اخواتى و اخوانى في الله قصه واقعيه موثوقة المصدر سمعتها من احدى الداعيات الثقات و لا نزكي على الله احدا تقول القصه
كان هناك فتاة في
العشرينات من عمرها حافظه لكتاب الله و تدرس العلم الشرعي في احدا الجامعات المتخصصه في ذلك , كانت تتميز بالاخلاق و شدة الالتزم عرفت بقيام الليل و تلاوة

القران و اراد الله ان يصيبها مرض و توفيت رحمة الله عليها و في اول أيام العزاء بعد المغرب صعدة الام الي غرفت ابنتها رحمة الله عليها و اذا بها تسمع انين

في الغرفه الام ذهلت لهذا الامر و انتظرة الى الغد و في نفس الوقت بعد المغرب صعدة الى الغرفه و بصحبة جميع النساء الذين حضروا العزاء لكي يشهدوا الامر و

بالفعل سمعوا الانين و هو يستمر من المغرب حتى الفجر

اتصلت الام على احد المشايخ الفضلاء و اخبرته بما حصل فقال انه لن يرد على استفسارها حتى يشهد
بنفسه الامر و بالفعل حضر الشيخ بعد المغرب و سمع الانين و قال إنه أنين الملائكة

سبحان الله العظيم والله انها قصه موثره هل ياتري اذا قبضت اروحنا نكون

ممن تبكي عليه السماء و الارض لا اله الا الله نسائل الله حسن الخاتمه.

----------------------------
مشاهدة جميع مواضيع hasbo25
  #2  
قديم 09-07-2010, 10:25 AM
الصورة الرمزية hasbo25
hasbo25 hasbo25 غير متواجد حالياً
مصراوى محترف
رابطة مشجعى نادى الأهلى
رابطة مشجعى نادى الأهلى
تاريخ التسجيل : Jun 2010
المشاركات : 4,654
الدولة : مصر
افتراضي


أتى شابّان إلى الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكان في المجلس وهما يقودان رجلاً من البادية فأوقفوه أمامه

‏قال عمر: ما هذا

‏قالوا : يا أمير المؤمنين ، هذا قتل أبانا

‏قال: أقتلت أباهم ؟‏قال: نعم قتلته

‏قال : كيف قتلتَه ؟

‏قال : دخل بجمله في أرضي ، فزجرته، فلم ينزجر، فأرسلت عليه ‏حجراً، وقع على رأسه فمات...

‏قال عمر : القصاص .... ‏الإعدام.. قرار لم يكتب ... وحكم سديد لا

يحتاج مناقشة ، لم يسأل عمر عن أسرة هذا الرجل ، هل هو من قبيلة شريفة ؟ هل هو من أسرة قوية ؟‏ما مركزه في المجتمع ؟ كل هذا لا يهم عمر - رضي الله عنه - لأنه لا‏يحابي ‏أحداً في دين الله ، ولا يجامل أحدا ًعلى حساب شرع الله ، ولو كان ‏ابنه ‏القاتل ، لاقتص منه ..

‏قال الرجل : يا أمير المؤمنين : أسألك بالذي قامت به السماوات والأرض ‏أن تتركني ليلة، لأذهب إلى زوجتي وأطفالي في البادية ، فأُخبِرُهم ‏بأنك‏سوف تقتلني ، ثم أعود إليك ، والله ليس لهم عائل إلا الله ثم أنا

قال عمر : من يكفلك

أن تذهب إلى البادية ، ثم تعود إليَّ؟

‏فسكت الناس جميعا ً، إنهم لا يعرفون اسمه ، ولا خيمته ، ولا داره ‏ولا قبيلته ولا منزله ، فكيف يكفلونه ، وهي كفالة ليست على عشرة دنانير، ولا على ‏أرض ، ولا على ناقة ، إنها كفالة على الرقبة أن تُقطع بالسيف ..

‏ومن يعترض على عمر في تطبيق شرع الله ؟ ومن يشفع عنده ؟ومن ‏يمكن أن يُفكر في وساطة لديه ؟ فسكت الصحابة ، وعمر مُتأثر ، لأنه‏وقع في حيرة ، هل يُقدم فيقتل هذا الرجل ، وأطفاله يموتون جوعاً هناك أو يتركه فيذهب بلا كفالة ، فيضيع دم المقتول ، وسكت الناس ، ونكّس عمر‏رأسه ، والتفت إلى الشابين : أتعفوان عنه ؟

‏قالا : لا ، من قتل أبانا لا بد أن يُقتل يا أمير المؤمنين..

‏قال عمر : من يكفل هذا أيها الناس ؟!!

‏فقام أبو ذر الغفاريّ بشيبته

وزهده ، وصدقه ،وقال: ‏يا أمير المؤمنين ، أنا أكفله

‏قال عمر : هو قَتْل ، قال : ولو كان قاتلا!

‏قال: أتعرفه ؟

‏قال: ما أعرفه ، قال : كيف تكفله؟

‏قال: رأيت فيه سِمات المؤمنين ، فعلمت أنه لا يكذب ، وسيأتي إن شاء‏الله

‏قال عمر : يا أبا ذرّ ، أتظن أنه لو تأخر بعد ثلاث أني تاركك!

‏قال: الله المستعان يا أمير

المؤمنين ....

‏فذهب الرجل ، وأعطاه عمر ثلاث ليال ٍ، يُهيئ فيها نفسه، ويُودع‏أطفاله وأهله ، وينظر في أمرهم بعده ،ثم يأتي ، ليقتص منه لأنه قتل ....

‏وبعد ثلاث ليالٍ لم ينس عمر الموعد ، يَعُدّ الأيام عداً ، وفي العصر‏نادى ‏في المدينة : الصلاة جامعة ، فجاء الشابان ، واجتمع الناس ، وأتى أبو ‏ذر‏وجلس أمام عمر ، قال عمر: أين الرجل ؟ قال : ما أدري يا أمير المؤمنين!

‏وتلفَّت أبو ذر إلى الشمس ، وكأنها تمر سريعة على غير عادتها، وسكت‏الصحابة واجمين ، عليهم من التأثر مالا يعلمه إلا الله.

‏صحيح أن أبا ذرّ يسكن في قلب عمر، وأنه يقطع له من جسمه إذا أراد‏لكن هذه شريعة ، لكن هذا منهج ، لكن هذه أحكام ربانية ، لا يلعب بها ‏اللاعبون ‏ولا تدخل في الأدراج لتُناقش صلاحيتها ، ولا تنفذ في ظروف دون ظروف ‏وعلى أناس دون أناس ، وفي مكان دون مكان...

‏وقبل الغروب بلحظات ، وإذا بالرجل يأتي ، فكبّر عمر ،وكبّر المسلمون‏معه

‏فقال عمر : أيها الرجل أما إنك لو بقيت في باديتك ، ما شعرنا بك ‏وما عرفنا مكانك !!

‏قال: يا أمير المؤمنين ، والله ما عليَّ منك ولكن عليَّ من الذي يعلم السرَّ وأخفى !! ها أنا يا أمير المؤمنين ، تركت أطفالي كفراخ‏ الطير لا ماء ولا شجر في البادية ،وجئتُ لأُقتل..

وخشيت أن يقال لقد ذهب الوفاء بالعهد من الناس

فسأل عمر بن الخطاب أبو ذر لماذا ضمنته؟؟؟

فقال أبو ذر :

خشيت أن يقال لقد ذهب الخير من الناس

‏فوقف عمر وقال للشابين : ماذا تريان؟

‏قالا وهما يبكيان : عفونا عنه يا أمير المؤمنين لصدقه..

وقالوا نخشى أن يقال لقد ذهب العفو من الناس !

‏قال عمر : الله أكبر ، ودموعه تسيل على لحيته ..... ‏جزاكما الله خيراً أيها الشابان على عفوكما ، وجزاك الله خيراً يا أبا ‏ذرّ‏يوم فرّجت عن هذا الرجل كربته، وجزاك الله خيراً أيها الرجل‏لصدقك ووفائك .... ‏وجزاك الله خيراً يا أمير المؤمنين لعدلك و رحمتك....

‏قال أحد المحدثين :

والذي نفسي بيده ، لقد دُفِنت سعادة الإيمان ‏والإسلام في أكفان عمر!!.

صدق القائل عنـدما قال لقد دفن سعادة الايمان والاسلامـ في أكفان عمر

----------------------------
مشاهدة جميع مواضيع hasbo25
  #3  
قديم 09-08-2010, 10:58 AM
الصورة الرمزية جلال العسيلى
جلال العسيلى جلال العسيلى غير متواجد حالياً
كبير مراقبين الاقسام الاسلامية و الاقسام العامة
رابطة مشجعى نادى الأهلى
رابطة مشجعى نادى الأهلى
تاريخ التسجيل : Jun 2010
المشاركات : 26,985
الدولة : مصر
افتراضي


بارك الله فيك
وجزاك الله خيرا
فى انتظار الجديد

وينقل للقسم الاسلامى العام

التوقيع
  #4  
قديم 09-08-2010, 02:02 PM
الصورة الرمزية اشرف فتحى
اشرف فتحى اشرف فتحى غير متواجد حالياً
كبير مراقبين الاقسام الاسلامية
رابطة مشجعى نادى الأهلى
رابطة مشجعى نادى الأهلى
تاريخ التسجيل : Jun 2010
المشاركات : 15,088
الدولة : فى ملك اللــه (مـلك الملوك)
افتراضي



أخى الكريم أذا أردت أن تشارك فى القسم الأسلامى فيجب أن تكون مواضيعك هادفة وليست نقل عشوائى من مواقع أخرى ودون أن تتأكد من صحتها فهذه القصة غير واقعية بالمرة وغير صحيحة وتداولت فى كثير من المنتديات وصدرت بها فتاوى من علماء أفاضل وأليك أخى الحبيب نص القصة الأصلى والفتوى فى شأنها


ماصحة هذه القصة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شيخي الكريم

قام أحد الأعضاء بطرح هذه القصة ... وبصراحة أرى أن القصة مبالغ فيه ...
فما هو رأيك بهذه القصة .. وهل من ممكن أن نسمع بكاء الملائكة كما ورد في القصة

إليكم القصة

هذه القصة حدثت لفتاه تدرس في إحدى الجامعات في دوله خليجيه
وكانت تدرس في إحدى التخصصات الدينية
وكان لها صوت عذب كانت تقرأ القرآن كل ليلة وكانت قراءتها جميلة جدا ...
أمها كل ليلة عندما تذهب إلى غرفتها تقف عند الباب فتسمع قراءة ابنتها بذلك الصوت الجميل
وهكـــــذا دامت الأيام
وفي إحدى الأيام مرضت هذه البنت وذهب بها أهلها إلى المستشفى فمكثت فيه عدة أيام
إلى أن وافها الأجل هناك في ذلك المستشفى
فصعق الأهل بالخبر عندما علموا من إدارة المستشفى
فكان وقع هذا الخبر ثقيل على أمها
وإذ بيوم العزاء الأول يمر كالسنة على أمها التي تفطر قلبها بعد وفاة ابنتها
وعندما ذهب المعزون . قامت الأم إلي غرفة ابنتها حوالي الساعة الواحدة بعد منتصف الليل فعندما قربت الأم من الباب فإذا بها تسمع صوت أشبه مايشبه بالبكاء الخفيف
والأصوات كانت كثيرة وصوتها خفيف . ففزعت الأم ولم تدخل الغرفة...
وعند الصباح أخبرت الأهل بما سمعته قرب غرفة ابنتها الليلة الماضية وذهب الأهل
ودخلو الغرفة ولم يجدوا فيها شيئا
وإذا اليوم الثاني وفي نفس الوقت ذهبت الأم إلى غرفة ابنتها وإذا به نفس الصوت ...
وأخبرت زوجها بما سمعته
وقال لها عند الصباح نذهب ونتأكد من ذلك لعلك تتوهمين بتلك الأصوات
وفعلا عندما أتي الصباح ذهب وتأكدوا ولا يوجد شيء على الإطلاق
وكانت الأم متأكدة مما سمعت وأخبرت إحدى صديقاتها بما سمعت وأشارت لها بأن تذهب إلى احد الشيوخ وتخبره بما يحدث وفعلا أصرت الأم وأخبرت احد الشيوخ عن هذه
القصة فتعجب الشيخ منما سمع وقال أريد أن أأتي إلى البيت في ذلك الوقت ...
وعندما أتى الشيخ اتجهوا به نحو الغرفة واخبروه بما كانت تفعله ابنتهم من قراءة للقران في كل ليلة وعندما اقتربوا من الغرفة وإذا بذلك الصوت نفسه
وسمعه الشيخ وإذا بالشيخ يبكي فقالوا له ما الذي يبكيك ؟؟
فقال الله اكبرهذا صوت بكاء الملائكة إن الملائكة في كل ليلة عندما كانت تقرأ القران البنت كانوا ينزلون ويستمعون إلى قراءتها فهم يفتقدون ذلك الصوت الذي كانوا يحضرون كل ليلة ويستمعون له ...
الله أكبر الله أكبر هنيئا لها ما حصلت عليه من درجة
رحمها الله وأسكنها فسيح جناته...
سبحان الله العظيم ... اقرءوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً ... صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
الله يرحمها ما شاء الله تبارك الله حصلت على درجة عاليه من يستطيع إبكاء الملائكة ؟!


الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ومن أين أتوا بهذه الخرافة ؟!

كيف عَرَف ذلك الشيخ – إن كان كذلك – بأن ذلك الصوت الذي سَمِعه هو صوت الملائكة ؟!
هل له عَهْد بأصوات الملائكة ؟!
لِمَ لا يُقال : إن ذلك كان من أصوات الجن ؟!

مما يدلّ على بُطلان القصة .

فقد مات سيد ولد آدم صلى الله عليه وسلم فما سُمِع صوت بُكاء الملائكة .
وقُتِل في يوم واحد عدد كبير من القُرَّاء ، فما سُمِع مثل ذلك .
ومات قُرّاء الأمة وحَفَظة القرآن ، فما سُمِع مثل ذلك .

صحيح أن الأرض تبكي من فقدته من الصالحين ، فيبكيه مُصلاّه ، ومكان عمَلِه الصالح ، إلاّ أنه لم يرد أن البكاء يكون بِصوت .
روى ابن أبي حاتم عَنْ عَبَّادِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ ، قَالَ : سَأَلَ رَجُلٌ عَلِيًّا : هَلْ تَبْكِي السَّمَاءُ وَالأَرْضُ عَلَى أَحَدٍ ؟ فَقَالَ : إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ عَبْدٍ إِلاَّ لَهُ مُصَلًّى فِي الأَرْضِ ، ومِصْعَدُ عَمَلِهِ فِي السَّمَاءِ ، وَإِنَّ آلَ فِرْعَونَ لَمْ يَكُنْ لَهُمْ عَمَلٌ صَالِحٌ فِي الأَرْضِ ، وَلا مِصْعَدٌ فِي السَّمَاءِ .

وروى ابن جرير عن سعيد بن جُبير، قال : أتى ابن عباس رجل ، فقال : يا أبا عباس ، أرأيت قول الله تبارك وتعالى : ( فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاءُ وَالأرْضُ وَمَا كَانُوا مُنْظَرِينَ ) ، فهل تبكي السماء والأرض على أحد؟
قال : نعم ، إنه ليس أحد من الخلائق إلاَّ له باب في السماء منه يَنْزِل رزقه ، وفيه يصعد عمله، فإذا مات المؤمن فأُغْلِق بابه من السماء الذي كان يصعد فيه عمله، ويَنْزِل منه رزقه، بكى عليه; وإذا فقده مُصَلاه من الأرض التي كان يُصلي فيها ، ويذكر الله فيها بَكت عليه ، وإن قوم فرعون لم يكن لهم في الأرض آثار صالحة ، ولم يكن يصعد إلى السماء منهم خير ، قال : فلم تَبْكِ عليهم السماء والأرض .

قال ابن كثير : وقوله سبحانه وتعالى : (فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاءُ وَالأَرْضُ) أي : لم تكن لهم أعمال صالحة تَصعد في أبواب السماء فتبكي على فَقْدِهم ، ولا لهم في الأرض بِقاع عَبدوا الله تعالى فيها فَقَدتهم ؛ فلهذا اسْتَحَقُّوا أن لا يُنْظَروا ولا يُؤخَّرُوا لِكفرهم وإجرامهم وعُتوهم وعِنادهم . اهـ .

والله أعلم .


المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد



لابد من التسجيل لتتمكن من مشاهدة الرابط


000000000000000000000000000


قصه فتاه بكت عليها الملائكة

السؤال:

السلام عليكم ولاحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم

إلى أي عضوه تقرأ هذه القصة وتعرف صحة أن الشيخ يستطيع سماع أصوات الملائكة؟

أرجوكم أفيدوني؟

افادكم الله

-----------------

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصة أدمعت عيناي ...
هذه القصة حدثت لفتاة
تدرس في إحدى الجامعات في دوله خليجيه وكانت
تدرس في إحدى التخصصات الدينية .....
وكان لها صوت عذب كانت تقرأ القرآن كل ليلة
وكانت قرائتها جميلة جدا ...
أمها كل ليلة عندما تذهب إلى غرفتها تقف عند
الباب فتسمع قراءة ابنتها بذلك الصوت الجميل
وهكـــــذا دامت الأيام
وفي إحدى الإيام مرضت هذه البنت وذهب بها
أهلها
إلى المستشفى فمكثت فيه عدة أيام .
إلى أن وافها الأجل هناك في ذلك المستشفى
فصعق الأهل بالخبر عندما علموا من إدارة
المستشفى فكان وقع هذا الخبر
ثقيل على أمها .
وإذ بيوم العزاء الأول يمر كالسنة على أمها الذي تفطر قلبها بعد
وفاة ابنتها .
وعندما ذهب المعزون . قامت الأم إلى غرفة ابنتها حوالي الساعة الواحدة
بعد منتصف الليل فعندما قربت الأم من الباب فإذا بها تسمع صوت أشبة
ما يشببه بالبكاء الخفيف والأصوات كانت كثيرة وصوتها خفيف .....
ففزعت الأم ولم تدخل الغرفة...
وعند الصباح أخبرت الأهل بما سمعته قرب غرفة ابنتها الليلة
الماضية
وذهب الاهل ودخلو الغرفة ولم يجدوا فيها شيئا .
وإذا اليوم الثاني وفي نفس الوقت ذهبت الأم الى غرفت ابنتها واذا
به نفس الصوت...
وأخبرت زوجها بما سمعته .
وقال لها عند الصباح نذهب ونتاكد من ذلك لعلكي تتوهمين بتلك
الاصوات
وفعلا عندما اتى الصباح ذهب وتأكدو ولايوجد شيء على الإطلاق
وكانت الأم متأكدة مماسمعت
واخبرت احد صديقاتها بما سمعت
واشارت لها بان تذهب الى احد الشيوخ وتخبره بما يحدث وفعلا اصرت
الام واخبرت احد الشيوخ عن هذه القصة فتعجب الشيخ من ما سمع وقال اريد
ان أأتي إلى البيت في ذلك الوقت ...
وعندما أتى الشيخ
اتجهوا به نحو الغرفة واخبروه بما كانت تفعله ابنتهم من قراءة
للقران
في كل ليلة وعندما اقتربوا من الغرفة وإذا بذلك الصوت نفسه
وسمعه الشيخ وإذا بالشيخ يبكي فقالوا له
مالذي يبكيك ؟؟
فقال الله اكبر
هذا صوت بكاء الملائكة
إن الملائكة في كل ليلة عندما كانت تقرأ القران البنت كانوا
ينزلون
ويستمعون الى قرائتها فهم يفقدون ذلك الصوت الذي كانوا يحضرون كل
ليلة ويستمعون له


الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

في رأيي أن هذه القصة قد لا تكون صحيحة وذلك لعدة أمور :

1- أن صوت الملائكة إذا صح أن الفتاة كانت تسمعه فإن هذه كرامة من الله تعالى لها على قراءتها للقرآن
فالكرامة تكون خاصة بصاحب العمل وليست لغيره فلا يمكن لا للشيخ ولا لغيره أن يسمعه لأنها كما قلت خاصةً
بالفتاة .

2- أنه ليس هناك مصدر موثوق للقصة ، بل مجرد تناقلها أعطاها هذا التوثيق .

وهذا لا يمنع من حدوث الأمر فإن الله تعالى يكرم بعض عباده المؤمنين بكرامة من عنده سبحانه وتعالى
فربما يرى الرسول صلى الله عليه وسلم أو يسمع صوتاً أو يرى شيئاً ، وبعض الناس يريه الله عز وجل ليلة القدر كما ذكره ابن تيمية وغيره من أهل العلم .
لكن هذه كلها كرامات لا ينبغي البوح بها لأحد من الناس .

فالذي يبدو لي أن حصول القصة يحتاج إلى توثق .

والله أعلم

الشيخ محمد العويد

التوقيع

تنبيــــــــه هام
أخى الحبيب
( برجاء الدخول هنا قبل كتابة أى موضوع)
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أكثر من 250 قصة مؤثرة islam_rady المكتبة والبرامج الإسلامية 17 06-24-2013 03:44 PM
عبارة موثرة أبـو على الفكاهة و الغرائب و الطرائف و الصور 3 12-11-2012 06:34 PM
قصة مؤثرة جدا koka2006 الشعر و الخواطر 4 03-18-2012 09:06 PM


الساعة الآن 03:24 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
____________________________________
مصراوى سات

الكنز المصرى الفضائى الذى تم اكتشافه عام 2004 ليتربع على عرش الفضائيات فى العالم العربى
____________________________________